و كم من ثناء جميل لست أهلاً له نشرته …